الجمعة، 30 أكتوبر 2015

نيران الثأر

كيف ينسون أنكم أول

---تصفية حساب: أم هل تراهم نسوا؟---
كيف ينسون أنكم أول من ثار في وجوههم؟
كيف ينسون أنكم القطاع الوحيد الذي أقضّ مضاجعهم بإضراباته و مساندته لإحتجاجات المهمّشين؟(أحداث 1978،احداث الخبز 1984،أحداث رديف 2008،أحداث بنقردان 2010...) أيام الخالع المخلوع و المخلوع الخالع؟
هل تظنون أنهم نسوا اضرابكم السياسي الوطني يومي 24و25 جانفي2011و الغاءكم للإضراب المهني يومي26و27 من نفس الشهر في حين تمسّك به غيركم؟
هل تراهم نسوا أنكم كنتم وراء اسقاط حكومة محمد الغنوشي الأولى؟
هل تراهم نسوا أنكم وراء تأطير المسيرات الشعبية لطرد بن علي و حل التجمّع؟
إذا سرق رجل الأعمال و نهب الشعب و كان افلاس الخزينة و انتحار شبابه يُسنّ له قانون مصالحة على مقاسه.
اذا أخطأ الطبيب و نسي مشرطا في جوف نفساء فمزّق أحشاءها سيجل على أنه خطا طبي،أو اذا ترك مريضا مرميا و بطنه مفتوحة ينزف حتى الموت يسجل على أنه سهو.
إذا عذّب الأمن موقوفين و سلخ جلودهم تعتبر حالة معزولة لا ترتقي إلى الجريمة المنظّمة.
إذا تورّط كوادر في الدولة في تهريب الممنوعات يُحمون و لا تجد لأسمائهم ذكرا.
إذا ارتكب أرباب الإحتكار جرائم بيع لحم المتعفّن و لحم الحمير و البغال و الخنزير للشعب الكريم يُكتم سرّه بل أتحدّى الإعلام أن يكون قد كشف اسما واحدا من اسماء من المورّطين أو نشر حتّى ظلّ وجهه.
إذا عُنّف المعلّم و سبّ و أهرق من هبّ و دبّ دمه فذلك دم رخيص لا يساوي كلمات الشجب
اما إذا أخطا معلّم فتقوم الدنيا و لا تقعد و تنصب المشنقة و المقصلة و يشهّر به و بقطاعه و يشتمون و يسبون بمباركة من اللاعبين الكبار.
انه زمن الرداءة و التعاسة وهو أقل ما يستحقّه هذا الشعب الغافل النائم المنوّم الذي استبدّت به الشعبويّة حتّى صار يهذي باسم المعلّم متوعّدا حتى في منامه

إذا تورّط كواد

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

الطبوبي:أزمة حجب الأعداد في طريقها إلى الإنفراج

صرّح الأمين العام للإتحاد العام التونسي للشغل إثر لقائه مساء اليوم بوزراء الماليّة،الشؤون الإجتماعيّة و التربية أنّ أزمة حجب الأعداد في طري...