Drop Down MenusCSS Drop Down MenuPure CSS Dropdown Menu

نصوص في البال

الأحد، 4 ديسمبر، 2016

حقيقة الهيئات الإداريّة

خذوا عني هذه الكلمات:
أنا العبد الضعيف ابن الإتحاد و أعرف كواليسه إلى حد ما
1_لا تراهنوا على الهيئات الإداريّة لأن سلطة القرار مرتهنة بيد المكتب التنفيذي الوطني
2_المكتب التنفيذي لا تحكمه العاطفة إنما مصالح بعضها شخصيّة و أخرى ترتبط بالمرجعيات الإيديولوجية خاصة: اليسار الماركسي،القومي الناصري و الليبرالي
3_ليس كل ما تسمعونه من تصريحات نقابيّة تأخذونه كمسلّمات،نعم هناك صادقون لكنهم قلة البقية تحكمهم مصالح و أهداف متباينة
4الرِدّة و الخذلان اللذان شعر بهما المدرّسون من قرار الهيئتين الإداريتين أتفهمه لكن ليعلموا أن أغلب أعضاء الهيئتين واقعون تحت تأثير العناصر التّالية:
*المكتب التنفيذي الوطني منخرط في اللعبة السياسية منذ اسقاط حكومة العريّض وهو ممثل في الحكومة الحاليّة بوزيرين و إن حاول التنصّل من هذا وهو فوق ذلك قد وقع على وثيقة قرطاج
*ناجي جلول ابن اليسار و لليسار وزنه في الإتحاد وهو مستميت في الدفاع عنه في الكواليس
*ناجي جلول زكته حركة النهضة و قد زار موبليزير أكثر من مرّة و قد رأيتم استماتة عبدالفتاح مورو في الدفاع عنه لدرجة أنسته صلاحياته و صار يصرخ في النواب و قد خرج من طوره
*بالنسبة للنقابتين العامتين بعض أعضائها معنيون بمؤتمر الإتحاد جانفي القادم و بالتالي فهم خاضعون للإبتزاز النقابي من طرف المكتب التنفيذي الوطني بمعنى:"اذا لم تكن معنا فأنت ضدنا و ابحث لك عن قائمة انتخابية ،مستقبلك و طموحك النقابي انتهى"
*و لا داعي أن أذكر بالدور الطبيعي لحزبه النداء في دعمه
*ممثلو الجهات مختلفون منهم من يحافظ على المبدإ و هم عادة ليس لهم طموحات نقابيّة كبرى و بالتالي لن يخسروا كثيرا وهم دائم مصدر ازعاج و من ممثلي الجهات من لا مبدأ لهم و ان تعلّلوا بحكمتهم و تجنيب القطاع الويلات لكنهم كاذبون همهم أحد الأمرين:
اما أن يرضى عنهم المكتب التنفيذي أو مرشحيهم القادمين و في كل الأحوال هم أصوات تحت الطلب
ختاما أعرج على الرأي العام المتذبذب بين النظرة السلبية للمربي و التشفي فيه من جهة و بين الخوف على أبنائه من قرارات جلول الإرتجالية و بالتالي لم يحسم أمره إلى أي طرف سيصطفّ و في كل الأحوال فهو ليس في صفنا لذلك فالمعركة لن تنتهي قريبا

المربّون:الشعب يريد عدالة جبائية


الأحد، 27 نوفمبر، 2016

يا جلول

يا جلول لا تكابر 
ورثنا النضال كابرا عن كابر
يا جلول بنفسك لا تفاخر
ما أنت سوى للسبيل عابر
يا جلول بهمم الرجال لا تسخر
سادة العلم أعلى مقاما منك و أقدر
يا جلول للغد انتظر
جبال المصاعب أمام عزائمنا تصغر
لن ينفعك بوغلاب و لا قنوات العهر الأحقر
سترتعد قابعا في مكتبك و الوجه أصفر
ترعبك صيحات أسود تزأر
المربي بأسيادك كفر
و أجندتك سيبعثر
العلم ليس سلعة تباع و بها تتّجر
عمومية التعليم خط أحمر
و إهانة المعلم و الأستاذ جريمة لا تغتفر
إلهنا خلق الكون في ستة أيام و لم يتعب و عزيمته لم تفتر
و آلهتك لم تكفيها ستة أشهر
تنسج الخرافة في الحضر و المدر

الأربعاء، 16 نوفمبر، 2016

جلول الأضحوكة


جلول صار محط مسخرة و استهزاء الجميع حتى الأطفال 
ركزوا على كلمات من ذهب علق بها الصحفي في نهاية الفيديو٫تابعوا

الثلاثاء، 15 نوفمبر، 2016

ناجي جلول و ورطة انفلات لسانه

واضح أن رقبة جلول تتدلى من عنق الزجاجة و ما تحركه السريع و توسله لوزيرة المالية بأن تخرجه من ورطة القطعية مع المعلمين و الأساتذة بالتعجيل في صرف مستحقاتهم المتراكمة حتى يتجنب يوما عسيرا ُ حدد بتاريخ 30 نوفمبر
السيد جلول يريد قطع الطريق لسببين:
1_ يخرج أمام الرأي العام كوزير ملتزم بتعهداته أمام حفنة من الخارجين على القانون و السؤال الشعبوي سيكون: <<ماذا يريدون أكثر؟هؤلاء مسيّسون لهم أجندات >>و قد قالها ٬قالها اليوم كما هي عادته ليس من السهل التخلص مني٫أذكره بأن فرعون قد قالها قبله
2_يثبط عزائم فئة من المعلمين يراهن على قصر نظرها و قولها: <<ها قد صرفت المنحة ٬ما مقامنا هاهنا>>
فيختزل الأمر في الجري وراء حفتة من الدنانير
بأي حال وقفة 30 نوفمبر يجب أن تنجح و إن صرفت المنح و آجريْ نوفمبر و ديسمبر معا بل و أجر الشهر 13 الذي تتمتع به الكثير من القطاعات التي تسبّنا و لكن مبروك عليهم

قرار صرف المنح للمعلمين و الاساتذة

تونس – الشروق اون لاين:
علمت "الشروق اون لاين" انه على اثر اجتماع انتهى قبل قليل بين وزيرالتربية ناجي جلول ووزيرة المالية لمياء الزريبي تقرر على اثره رسميا صرف المنحة البيداغوجية للمعلمين . ومنحة العودة المدرسية والمستحقات الخاصة بانجاز الامتحانات الوطنية للسنة الفارطة للأساتذة
=============================================
ملاحظة:
هكذا يصوّر الحق على أنه إنجاز و مزيّة٬كلام مرسل٫ "تقرر صرف" لا متى و لا أي توضيح
كم سيكون فراقك جميلا يا جلول يا أكبر كارثة على التعليم!

الأحد، 13 نوفمبر، 2016

سنحمل السّلاح

السخف الذي وصل إليه ناجي جلول ليس له مثيل،طبعا التجارة الرائجة هذه الأيام كن سليط اللسان أكثر تزداد شعبيتك، لكن خيط رفيع بين الشّعبية و الشعبوية،
أنت قلتها متهكما و نحن نقولها جادين، لن تجرؤ و توقف الأجور ،صرعنا من هو أشد منك سلطة و جبروتا و ما أنت سوى ممثل هاو،وقف من قبلنا في وجه بورقيبة و وقفنا في وجه بن علي يوم كان 99% من الموظفين يحجبون أعينهم بالأكف لما يروا شعار الإتحاد.
قلتها مازحا لكننا جادون: سنخرج كل من تسول له نفسه العبث بقوت صغارنا صاغرا ذليلا،سلاحنا همّتنا و نضالنا التليد غير المحدث و لا المبتدع
أنت تدّعي العشق و الهيام فينا تيها و نحن نبغضك و موقنون أنك تبادلنا البغض بمثله فلا تتحذلق.
و ختاما عوض أن تسوق لنفسك سياسيا بالتبلات و كاميرا المراقبة لكل مدرسة و معهد "خلّص" المعلمين و الأساتذة في عرقهم و حقوقهم فليست منّة منك و لا من الذين نصّبوك و لسنا عمّالا بالسُخرة في ضيعة أبيك
صبرنا نفذ فاحذر


بحث في هذه المدونة

جارٍ التحميل...

تابعنا عبر البريد الإلكتروني