الاثنين، 24 فبراير 2014

برقيات في شأن الإختبارات


اقترب موعد اجراء الإمتحانات الكتابيّة،و معها يكثر الحديث عن قيمتها العلميّة الإشهاديّة،و من باب"و ذكّر" أردت أن أبرق إلى إخوتي كلمات و نصائح أرجو ان يقبلوها منّي بنيّة صادقة و أنا أنزّهُهُم عنْ كلّ نقيصة خُلُقٍ: -لنبتعد عن اختبارات الكتب الموازية فهي في النّهاية مؤلّفات تجاريّة و بالتالي الإفادة لن تكون ذات قيمة. -لِنُحَيّنْ اختباراتنا القديمة لا أن نغيّر فقط اسم المدرسة أو تاريخ الإختبار فقد تطرأ معارف جديدة و كلّ يوم نقضّيه في التدريس يزيدنا خبرة و لو أنّي أرى من باب أولى أن تكون الإمتحانات جديدة -عرض الإمتحان يجب أن يكون لائقا و مفهوما و نبتعد عن الأسئلة الغامضة و التي تقبل أكثر من تأويل. -محتوى الإختبار يجب أن يكون دسم اللغة ان صحّ التعبير غنيّ المحتوى و سلس التدرّج لا أن يشَتّت ذهن التّلميذ و في نفس السّياق يكون وسطا بين النجابة و ضعيف التّحصيل -لنتّق الله في ابنائنا و نعاملهم بالسوّيّة فلا فضل لأحدهم على الآخر إلاّ بالجهد و المثابرة و حسن الخلق و أعلم علم اليقين أنّ السواد الأعظم من الزّملاء يعدلون بين تلامذتهم 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

الطبوبي:أزمة حجب الأعداد في طريقها إلى الإنفراج

صرّح الأمين العام للإتحاد العام التونسي للشغل إثر لقائه مساء اليوم بوزراء الماليّة،الشؤون الإجتماعيّة و التربية أنّ أزمة حجب الأعداد في طري...