الأربعاء، 29 يونيو 2011

مخجل و معيب:الإعتداء على مدير مدرسة النجاح-تطاوين الشماليّة
        تتواصل الفصول المخزية لاعتداءات المعتدين على حرمة المدارس الإبتدائيّة،  و على حرمة الزملاء المعلّمين،ما جدّ اليوم هوالخِزي و العار بعينه على صاحبه .
          الزّمان:يوم اعلان النتائج المدرسيّة و تسليم الجوائز للمتفوّقين ،المكان المدرسة الإبتدائيّة النجـاح،الجاني:"ولي" و الضحية كما أضحى بما يشبه اللازمة  أو العادة:مدير المدرسة و من ورائه بقيّة المعلّمين،السّبب رسوب ابنته!!!
         فبالرغم من أنّه يوم فرح و تتويج سنة مضنية كابد فيها المعلّمون أصناف المشاق و رغم محاولة الاطار المدرسي شرح الأمر و اقناع "الولي" ببداهة رسوب ابنته وفق المنطق و وفق المناشير الوزاريّة الا انّ هذا"الوليّ" انطلق في السباب و الشتائم منتهكا عرض المدير،و لولا تدخّل المعلّمين لاعتدى عليه بالضرب.
    هذا السلوك الفجّ لم تعد عبارات الشجب و الادانة كافية للردّ عليه،وانما يتحتّم الآن قبل ايّ وقت آخر تحصين جبهة المعلّمين الداخليّة نقابيا و في اطار منظّمات المجتمع المدني من جمعيات  مناهضة العنف و جمعيات حقوق الإنسان،و عبر الوسائل القانونيّة مثل القضاء ،و لا ننسى دور الوزارة و مسؤوليتها الأدبيّة و القانونيّة ،ففي النهاية هذا المعلّم و هذا المدير هما أحدا موظّفيها مما يدعونا الى تذكيرها بأنّ كلّ تراخ و لا مبالاة يرجع على سمعتها و مكانتها بالضرر،فلتكن وزارة التربية و النقابات سبّاقة الى الأخذ بحقّ  المعلّم و الضرب على كلّ يد عابثة مستهترة
 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

الطبوبي:أزمة حجب الأعداد في طريقها إلى الإنفراج

صرّح الأمين العام للإتحاد العام التونسي للشغل إثر لقائه مساء اليوم بوزراء الماليّة،الشؤون الإجتماعيّة و التربية أنّ أزمة حجب الأعداد في طري...